المكتبة المقروءة / مقدمات في طلب العلم / تاسعاً: العناية بحفظ الأصول والقواعد والضوابط والتعليلات.

تاسعاً: العناية بحفظ الأصول والقواعد والضوابط والتعليلات.

تاريخ النشر : 27 رمضان 1438 هـ - الموافق 22 يونيو 2017 م | المشاهدات : 595
مشاركة هذه المادة ×
"تاسعاً: العناية بحفظ الأصول والقواعد والضوابط والتعليلات."

مشاركة لوسائل التواصل الاجتماعي

نسخ الرابط

الأصول والقواعد هي العلم، والمسائل فروع، وضبطها وإتقانها وحفظها يجمع لطالب العلم متفرقات شتَّى في مسائل متعددة.
وقد قيل:" من لم يتقن الأصول حرم الوصول"
قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله في "منظومته الفقهية".
وبعد فالعلم بحور زاخرة *** لن يبلغ الكادح فيه آخره.
لكن في أصوله تسهيلا  *** لنيله فاحرص تجد سبيلا
اغتنم القواعد الأصولا  *** فمن تفته يحرم الوصولا
قال الشيخ ابن سعدي  رحمه الله في "الفتاوى السعدية":" معرفة الأصول والضوابط واعتبارها بالمسائل والصور من أنفع طرق التعليم".
وقال ابن بدران رحمه الله:" واعلم أنه لا يمكن للطالب أن يصير متفقهاً ما لم تكن له دراية بالأصول، ولو قرأ الفقه سنيناً وأعواماً، ومن أدعى غير ذلك كان كلامه إما جهلاً وإما مكابرة".

 

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف